موقع قرية ديرقانون 2050
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي
موقع قرية ديرقانون 2050

[color=red]هذا, المنتدى ,يحوي, معلومات, متنوعة, في, جميع, المجالات, من, اجل, ان تكون الفائدة اعم واشمل هذا المنتدى بادارة محمد حيدر ابو الغيث .............جميع مايكتب في هذا المنتدى يعبر عن اصحابه......تذكر قول الله تعالى <<<ما يلفظ من قول الا لديه رقيب

شركة حيدر للرقميات تعلن عن تنزيلات على كافة الأجهزة الالكترونية .........ريسيفرات..كمبيوترات.....موبايلات.......وحدات موبايل...أكسسسوارات...والكثير الكثير زورونا تجدونا عند حسن ظنكم.دير قانون الشارع العام مقابل الخزان
تحية مني الى جميع الاهالي في قرية دير قانون تحية مليئة باالعطر والياسمين
أماه يا أماه لا لا تحزني...عرضي و عرض أبي وكل الأقربين جُعلت فداك فأنت عنوان التقى...و الطهر والإيمان و العقل الرزين
اللهم عليك بمن آذانا بأمنا عائشة اللهم أرنا بهم عجائب قدرتك اللهم زلزل الأرض من تحت أقدامهم اللهم أجعلهم عضه وعبره
كل عام وانتم بخير بمناسبة قدوم العام الجديد ونسأل الله ان يكون عام خير ويمن وبركة على اهالي قريتنا الكرام وعلى الأمة أجمعين
نشكر جميع اعضاء المنتدى ونتمنى المزيد من المواضيع الجديدة فبمشاركاتكم نرتقي الى الاعلى
العرض القوى ....اشتري بقيمة 2000 ليرة سورية واحصل على 100 وحدة مجانا واحتفظ بالبطاقة حتى تحصل على العروض الجديدة والمتجددة .....من حيدر للرقميات
حكمة اليوم
كن في الدنيا كأنك غريب او عابر سبيل
المواضيع الأخيرة
» المخرج السوري سلطان حمد بلقاء خاص
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 1:44 pm من طرف الفنان سلطان حمد

» بابا أبو القيصر الجديدة
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 1:41 pm من طرف الفنان سلطان حمد

» أصغر داعية في العالم
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 1:39 pm من طرف الفنان سلطان حمد

» قمر الشاشة السورية
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 1:36 pm من طرف الفنان سلطان حمد

» ظريف ونبهان
الأربعاء نوفمبر 01, 2017 1:30 pm من طرف الفنان سلطان حمد

» برومو الياسمين الأحمر تأليف وإخراج سلطان حمد
السبت نوفمبر 05, 2016 9:32 pm من طرف الفنان سلطان حمد

» طرائف من دراما إعداد وتقديم سلطان حمد
الثلاثاء يونيو 21, 2016 12:46 pm من طرف الفنان سلطان حمد

» المخرج السوري سلطان حمد بلقاء خاص على سورية دراما
الجمعة يونيو 17, 2016 10:24 pm من طرف الفنان سلطان حمد

» ماما أحلى وردة وأحلى زهرة
الجمعة يونيو 17, 2016 12:11 pm من طرف الفنان سلطان حمد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

وحدن بيبقوا متل زهر البيلسان - غنتها فيروز

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 وحدن بيبقوا متل زهر البيلسان - غنتها فيروز في الثلاثاء أغسطس 16, 2011 11:37 am

مصطفى بشير


قصة أغنية


وحدن بيبقوا متل زهر البيلسان - غنتها فيروز


كاتب هذه القصيده هو الشاعر اللبناني طلال حيدر فاحتلّت مكانة كبيرة في نفوس وقلوب ملايين المستمعين بينما لا يعرف حكايتها إلا القليل منهم.


تفيد الحكاية بأن شاعرنا الرومانسي الكبير طلال حيدر اعتاد أخذ قهوة الصباح من شرفة منزله المطلِّ على غابة جميلة يستقبل بها نهاره بمزاج عالٍ ويتفاءل بالسعادة.. وكان لا بدّ له من توديع شمس لبنان برشفات من قهوة طيّبة عند الغروب طالما سنحت له الظروف.
لفترةٍ لفت انتباه طلال حضور ثلاثة شبّان صباح كلّ يوم بتواقت مع قهوته إلى الغابة وخروجهم مساءً. بعد أيام انتبه الشبان إلى نظرات طلال فراحوا يحيونه كل صباح وإن رأوه مساءً ودّعوه بتحية لطيفة بادلهم إياها متسائلاً بصمت.
وكبُر التساؤل في نفس طلال الذي قرّر أن يكسر صمته فيكلمهم علّه يعلم سرّ العلاقة مع غابة قريبة من منطقة الحدود.
في صباح لطيف النسمات ألقى الشبان التحية على طلال الذي تردّد في أن يفاتحهم بتساؤله فأرجأه إلى المساء عازماً على المكوث بعد العصر مترقباً مراقباً محضّراً الكلام ومهيّئاً نفسه لما قد يفاجئه ومحيطاً نفسه بشيء من الفرح ظنّه سيشبع فضوله غير التطفّلي.
غابت أجساد الشبان بين أشجار الغابة وسافر طلال بخياله وتصوراته عما سيصل إليه عند الغروب بعد تحدّثه معهم وهم خارجون.
انتظر طلال غروب الشمس بترقّب وأفول الضوء بشوق لقهوة مختلفة حملها بيديه إلى الشرفة وراح يثقب بناظريه عتمة تتزايد مع تزايد تضييقه حدقتين استنفرتا في التواصل مع جملة عصبية انشدّت أوتارها مع ظهور بوادر الخوف المشوب بالحذر والملون بالمزيد من الفضول.. ما السرّ في هذا الأمر؟؟.
عتّمت الغابة وغابت جميع الأصوات ما عدا بعض الصرير أو العواء أو حفيف أوراق الأشجار بفعل الريح.. ودخل طلال غرفة نومه.. إلا أنه ما استطاع النوم تلك الليلة.
قلقُ طلال استمرّ عدّة ايام ولم يصارح أحداً بالموضوع.. إلى أن قرأ خبراً في صحيفة يفيد بأن ثلاثة شبّان فلسطينيين تسللوا الحدود وقاموا بعملية فدائية وسط "اسرائيل" استشهدوا فيها.. وكانت صور الشبان الثلاثة معروضة تمكن طلال من التحقق من وجوههم التي حفظها خلال أيام التحضير للعملية ومرورهم تحت شرفة بيته.
تأثّر الشاعر الكبير بالحدث والحكاية فكتب للشبان قصيدته اللطيفة التي غنّتها السيدة فيروز فأحببناها.
**********



وكلمات الأغنية:

وحدن بيبقوا متل زهر البيلسان..
غناء فيروز
وحْدُن بْيبْقوا
مِتِلْ زهْر البيلســان
وحْدُن بْيقِطفوا وْراق الزّمان
بيْسكّروا الغابي
بيضَّلهُن متل الشتي يْدقّوا عَلى بْوابي
عَلى بْوابي
يا زَمــــان
يا عشِب داشِر فوق هالحيطان
ضوّيت ورد الليل عَ كْتابي
برج الحمام مْسَوّر وْعـالي
هجّ الحمام بْقيْت لَـحـالي لَحالي
يا ناطْرين التّـلج
ما عاد بدكُن ترجعوا
صرِّخْ عَلَيهُن بالشّتي يا ديب
بَلْكي بْيِسْمَعوا
وحْدُن بْيِبْقوا مِتِلْ هالغَيم العتيق
وحْدُن وْجوهُن وْعتْم الطّريق
عم يقْطعوا الغابي
وْبإيْدَهُن
متل الشتي يْدِقُّوا البِكي وْهنِّي عَلى بْوابي
يا زمــــان
مِنْ عُمِرْ فَيّ العشبْ عَ الحيطــان
مِن قَبِلْ ما صار الشجر عالي
ضوِّي قْناديل
وأنْطُر صْحابي
مرقوا
فلُّوا
بْقيتْ عَ بابي لحالي


قصة أغنية


وحدن بيبقوا متل زهر البيلسان - غنتها فيروز


كاتب هذه القصيده هو الشاعر اللبناني طلال حيدر فاحتلّت مكانة كبيرة في نفوس وقلوب ملايين المستمعين بينما لا يعرف حكايتها إلا القليل منهم.


تفيد الحكاية بأن شاعرنا الرومانسي الكبير طلال حيدر اعتاد أخذ قهوة الصباح من شرفة منزله المطلِّ على غابة جميلة يستقبل بها نهاره بمزاج عالٍ ويتفاءل بالسعادة.. وكان لا بدّ له من توديع شمس لبنان برشفات من قهوة طيّبة عند الغروب طالما سنحت له الظروف.
لفترةٍ لفت انتباه طلال حضور ثلاثة شبّان صباح كلّ يوم بتواقت مع قهوته إلى الغابة وخروجهم مساءً. بعد أيام انتبه الشبان إلى نظرات طلال فراحوا يحيونه كل صباح وإن رأوه مساءً ودّعوه بتحية لطيفة بادلهم إياها متسائلاً بصمت.
وكبُر التساؤل في نفس طلال الذي قرّر أن يكسر صمته فيكلمهم علّه يعلم سرّ العلاقة مع غابة قريبة من منطقة الحدود.
في صباح لطيف النسمات ألقى الشبان التحية على طلال الذي تردّد في أن يفاتحهم بتساؤله فأرجأه إلى المساء عازماً على المكوث بعد العصر مترقباً مراقباً محضّراً الكلام ومهيّئاً نفسه لما قد يفاجئه ومحيطاً نفسه بشيء من الفرح ظنّه سيشبع فضوله غير التطفّلي.
غابت أجساد الشبان بين أشجار الغابة وسافر طلال بخياله وتصوراته عما سيصل إليه عند الغروب بعد تحدّثه معهم وهم خارجون.
انتظر طلال غروب الشمس بترقّب وأفول الضوء بشوق لقهوة مختلفة حملها بيديه إلى الشرفة وراح يثقب بناظريه عتمة تتزايد مع تزايد تضييقه حدقتين استنفرتا في التواصل مع جملة عصبية انشدّت أوتارها مع ظهور بوادر الخوف المشوب بالحذر والملون بالمزيد من الفضول.. ما السرّ في هذا الأمر؟؟.
عتّمت الغابة وغابت جميع الأصوات ما عدا بعض الصرير أو العواء أو حفيف أوراق الأشجار بفعل الريح.. ودخل طلال غرفة نومه.. إلا أنه ما استطاع النوم تلك الليلة.
قلقُ طلال استمرّ عدّة ايام ولم يصارح أحداً بالموضوع.. إلى أن قرأ خبراً في صحيفة يفيد بأن ثلاثة شبّان فلسطينيين تسللوا الحدود وقاموا بعملية فدائية وسط "اسرائيل" استشهدوا فيها.. وكانت صور الشبان الثلاثة معروضة تمكن طلال من التحقق من وجوههم التي حفظها خلال أيام التحضير للعملية ومرورهم تحت شرفة بيته.
تأثّر الشاعر الكبير بالحدث والحكاية فكتب للشبان قصيدته اللطيفة التي غنّتها السيدة فيروز فأحببناها.
**********



وكلمات الأغنية:

وحدن بيبقوا متل زهر البيلسان..
غناء فيروز
وحْدُن بْيبْقوا
مِتِلْ زهْر البيلســان
وحْدُن بْيقِطفوا وْراق الزّمان
بيْسكّروا الغابي
بيضَّلهُن متل الشتي يْدقّوا عَلى بْوابي
عَلى بْوابي
يا زَمــــان
يا عشِب داشِر فوق هالحيطان
ضوّيت ورد الليل عَ كْتابي
برج الحمام مْسَوّر وْعـالي
هجّ الحمام بْقيْت لَـحـالي لَحالي
يا ناطْرين التّـلج
ما عاد بدكُن ترجعوا
صرِّخْ عَلَيهُن بالشّتي يا ديب
بَلْكي بْيِسْمَعوا
وحْدُن بْيِبْقوا مِتِلْ هالغَيم العتيق
وحْدُن وْجوهُن وْعتْم الطّريق
عم يقْطعوا الغابي
وْبإيْدَهُن
متل الشتي يْدِقُّوا البِكي وْهنِّي عَلى بْوابي
يا زمــــان
مِنْ عُمِرْ فَيّ العشبْ عَ الحيطــان
مِن قَبِلْ ما صار الشجر عالي
ضوِّي قْناديل
وأنْطُر صْحابي
مرقوا
فلُّوا
بْقيتْ عَ بابي لحالي

ابو الغيث

avatar
Admin
شكرا لك معلومات جميلة

http://haedar2050.3arabiyate.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى